My Photo
Name:
Location: Egypt

Thursday, December 01, 2005

ماذا بعد؟

كنت من يومين قد مررت على صديقتي بمنزلها كي ندخن الشيشة في مساحتنا الحميمة، الشرفة الواسعة المطلة على مشتل كبير بالمهندسين، ونمارس تمارين التذكر، نفعل ذلك من حين لاخر عندما تجف الذاكرة وتنضب مواعين القدرة على الاستمتاع بالمتاح.

لم أكتشف أن الغرض من الزيارة قد وئد على باب الشرفة وإلا كنت قد حاولت إنقاذه، لكنني انجذبت وبشدة لأخبار صديقتي الغير سعيدة وتجاربها الأخيرة ونتاج احتكاكاتها بالآخرين، ونسيت تماماً أننا هنا من أجل نفض غبار الأعباء اليومية، واستبدال الروح الخاوية الخربة بأخرى ذات مقاومة أكبر ونفس أطول في المواجهة.

"هو أنا ليه بحب أنكد على نفسي؟"

انتفى الغرض من الزيارة، وبدأت الصديقة تعلن بالتدريج ولأول مرة أنها ترغب في الرحيل بشكل نهائي لأنها خائفة، ولم تدرك أنها تقترب من الضغط على زر الانهيار العصبي لدي، فأنا أمتلك زراً لكل شيء.

"أنا كمان هموت من الخوف وحاسه إن البارانويا اشتغلت معايا" قلت لها ذلك فاتسعت عيناها وقالت "خايفه من إيه؟"، ترددت لأن هذه هي المرة الأولى التي تتخطي مشاعر الخوف لدي أبواب روحي وأتعامل معها بعقلي أيضاً.

"خايفة منهم، من التانيين" قلت، عند هذه النقطة بالتحديد انفكت عقد التردد لديها، وانفجرت قائلة "تعرفي مسئول البيسين في نادي الصيد رفض يخليني أنزل البيسين في يوم عادي وقاللي يوم الستات معمول للستات! وأنا أصريت أنزل وهو أصر إني منزلش مع إني والله ما كنتش لابسه بيكيني!! وقاللي انتي شايفه أي ست في الميّه؟! وشاورلي على شوية ستات 95% منهم محجبات ومنقبات وطبعاً قاعدين مستنيين الرجاله اللي ف الميه" وارتكنت إلى الأدب في حديثها معه وقالت "مع احترامي للمحجبات والمنقبات، هما أحرار وأنا مش محجبه وحره برضه، بالمناسبه، هو في قانون يمنع إني أنزل البيسين في غير يوم الستات؟" وكان رده مبدعاً "اعتبريه قانون، تقدري تقولي قانون متعارف عليه، زائد إنك مش لابسه بونيه" وهنا تزايد خليط الغضب والعند لدى الصديقة فقالت "بونيه؟!!! ليه؟" قال لها "تعليمات صحيه" كان الغضب قد أكل البقية الباقية من أعصابها حين نظرت فوجدت شاباً ذو شعر طويل فهتفت "أنا شايفه مفيش ولا راجل لابس بونيه!" قال "أيوه، بس دول رجاله!!!!!!" هنا دفعته جانباً وألقت بنفسها.... في الماء.

تخشب لساني وحلقي، وشعرت بروحي تفور، وشلت أعصابي أكثر وأكثر حين حكت حكايات أخرى كثيرة عن كلمة "شرموطه" التي تسمعها كثيراً في الشارع لأنها لا ترتدي غطاء الرأس، برغم الطفلة التي بين ذراعيها، فهي أم، وتطابق وتشابه وقرب تلك الحكايات مع إصدارات أخري لدي أيضاً.

"يا شيخه حرام عليكي، دانا جايه أنسى"

تركت العالم بالشرفة إلى غيبوبة داخل عوالمي وانطلقت هي تتحدث وأنا أهز رأسي، وتذكرت صديقتي الأخرى من قارة أطلنطس، هي والأتيليه المشترك بيننا، وعالمنا البوهيمي، والأصدقاء المشتركين، والكراسي الخيرزان بمقاهي وسط البلد والوجوه الغريبة/الحميمة، تذكرت قارة أطلنتس روحي المفقودة.

وحين انبطحنا أرضاً في وسط الأتيليه من الضحك، ثلاثتنا، أنا وصديقتي وحبيبها، بعد أن كانا يغيبان ساعات طويلة عني، وأغرق أنا في ألواني، وصوت فيروز، وأبتسم حين يتسرب من ثقب الباب بعض الصوت والرائحة، أو لعلني كنت أتخيل، أو أتمنى...

ليلتها ضحكنا كثيراً، بعد أن خرجا من الغرفة وقد أنهكهما الجنس، وافترشا الكليم كل في اتجاه كعقربي الساعة أمامي، التاسعة والربع.

قالت صديقتي من أطلنتس "انهارده كان في واحده منقبة في الكلية قالت إن الست هي سبب انحلال الشعوب!"، قلت بتعجب "أنا مش فاهمه هو غسيل المخ وصّل للدرجة دي من ازدراء الذات؟"، قال هو بصوت منهك "ولاد وسخة، مبيفكروش غير في الجنس!"

وانفجرنا ضحكاَ.

وانتبهت أنني بالشرفة، وصديقة عام 2005 تبكي بحرقة، وخوف.

24 Comments:

Blogger Nightlegend said...

للأسف أصبح واقع مخيف,امبارح انا كنت ماشى فى الشارع نفسى أشوف واحدة مش محجبة مش عشان حاجة وانما عشان احس بالأختلاف ,عشان احس ان لسة فى ناس عندها القدرة انها تختار اسلوب حياتها بنفسها مش مجرد بمشوا مع التيار السائد

على فكرة فيه نبرة شجن جميلة فى كتابتك,حاجة كدة عملتلى قشعريرة زى مابيسموها بالفصحى,بس برغم كل ده مش هننجرف مع التيار وهنفضل نحب الحياة بطريقتنا مش بالطريقة اللى هما عايزنا نعيشها بيها.

اسف لو كلامى مش مترابط شوية

Thursday, December 01, 2005 11:22:00 AM  
Blogger mindonna said...

استغربت من حكاية انهم بيشتموا اللي مش محجبات
لازم صحبتك تفهم ان مرض الغباء متفشي في البلاد
الحكاية دي بتخليني متنرفزش علي الناس :)

ممكن تقوليلي علي تمارين الذاكرة ؟

Thursday, December 01, 2005 11:28:00 AM  
Blogger 3arousa 7alawa said...

أنا مبقاش عندي القدرة على حب الحياة في المناخ ده، لأني ببساطه غير متواصلة مع الآخرين، الواحد قبل ميخرج بيبص في المراية علشان يتأكد إن شكله الخارجي مضبوط، وده بيعمله علشان يكتسب ثقة في نفسه من خلال رؤية المحيطين، الكلام ده نسبياً ممكن يتطبق على الروح، لازم يكون عندك مرايه لروحك علشان متتجننش، المرايه دي بقى موجوده عند الآخر، لو الآخر شبهك هتتطمن، لو مفيش آخر شبهك هتحس إنك في المكان الغلط، ده على الأقل، وتمارين الذاكرة دي هي تذكر كل ما يثير الضحك الهيستيري من أيام ما كان الواحد معندوش مسئوليات، واستبعاد كل ما يثير الحزن، إعادة شحن الروح، وده برضه بيطمن الواحد إنه لسه عنده القدرة على الضحك والاستمتاع.

Thursday, December 01, 2005 3:11:00 PM  
Blogger ماشى الطريق said...

الصراحة أنا عمرى ما شفت حد بيشتم واحدة علشان مش محجبة
يمكن لو واحدة لابسة لبس مش كويس بتتعاكس لاكن محدش بيشتم بالشكل ده
ثانيا:الحالة البوهيمية للأسف دائما ما تكون مصطنعة
إحنا اللى بنحط نفسنا فيها علشان
نحس بالحرية

Thursday, December 01, 2005 3:35:00 PM  
Blogger 3arousa 7alawa said...

كتابة said...
"الصراحة أنا عمرى ما شفت حد بيشتم واحدة علشان مش محجبة
يمكن لو واحدة لابسة لبس مش كويس بتتعاكس لاكن محدش بيشتم بالشكل ده"

أناكمان عمري ما شفت ربنا، علشان كده أنا ممكن أفهم إنت مش مصدق ليه :)

كتابة said...
"ثانيا:الحالة البوهيمية للأسف دائما ما تكون مصطنعة
إحنا اللى بنحط نفسنا فيها علشان
نحس بالحرية"

مين اللي قال إن البوهيمية حالة؟؟؟؟؟ ده أسلوب حياة وحر فعلاً!!!

Thursday, December 01, 2005 4:14:00 PM  
Anonymous Anonymous said...

You observed a vital social phenomenon and expressed it using a simple yet talented writing style. The separation of the story into two parts (or rather two different moods) was vividly emphasized by the use of language.
Your blog shows a tendency to write poems as well as short stories, and you seem to have the talent in both. However, I prefer if you focus on just one form. In the history of literature, rare are the novelists who, for example, excelled in the writing of both novels and short stories. Specialization and focus are crucial factors of success.
Best of luck.

Friday, December 02, 2005 4:46:00 PM  
Blogger ماشى الطريق said...

أناكمان عمري ما شفت ربنا، علشان كده أنا ممكن أفهم إنت مش مصدق ليه :)
هوا شرط إن إحنا نشوف الحاجة بعينا علشان نقتنع بيها؟؟؟؟؟؟؟
مش فيه حاجة إسمها أدلة برضه
بالنسبة للبوهيمية عمرك أبدا ما حتقدرى تعيشى حياة بوهيمية جوا مصر
المجتمع أقوى منك
ده بصرف النظر عن أن البوهيمية حاجة كويسة أو وحشة

Friday, December 02, 2005 7:17:00 PM  
Blogger bliatsho said...

مش عارف ليه بحس ان فيه برضو نبرة مبالغة ..
كمثال بسيط ، اعرف ما لا يقل عن خمسة ستة في إطار عائلتي غير محجبات ، و عمر محد فيهم حكالي عن حكاية اتهامهم المستمر بالشرمطة او العهر او الخ !

مستغرب جدا من حكاية نادي الصيد ، فقد شاهدت تكرارا سيدات يرتدين البتاعة البيضاء القصيرة التي لا اعرف اسمها - او اعرفه لكنه سقط من ذهني ، حقيقة علمية بتحصل في احسن العائلات - في ملاعب التنس بالنادي ، ربما توزيع الإيمان ليس متساويا على جغرافية النادي !

Friday, December 02, 2005 8:03:00 PM  
Blogger 3arousa 7alawa said...

أولاً لست بصدد "حلفان الأيمان" على أن ما كتب في مدونتي حدث بالفعل لي ولعديد من الأصدقاء وما كتب هنا شديد الاختصار في سياق أدبي، أما ثانياً فأناًأعرض وجهة نظري ومن لا يتفق معي فله ولي مطلق الحرية
وبالنسبة لـ "كتابة" أنا مش بناقش البوهيمية كفكرة مجردة بعيدة عني، فأنا بالفعل قد عاصرت أفراد مصريين يعيشون داخل الإطار المجتمعي إياه دون أن تسحقهم رغباته.

Saturday, December 03, 2005 1:13:00 AM  
Blogger 3arousa 7alawa said...

Thank you "Anonymous" for your comment, although I am not sure if you're going to check my page again or not, but I am so much surprised you noticed the two styles of language use..

Concerning focusing on one form of writing like poetry, short stories, or so on, I am glad you pointed that out to me, & by time I noticed the only form that could include all sides of writing arts is the script, it could include illustration, too!!... or this is the way I prefer writing scripts, regardless it's written using the American or French "correct" layouts or not.

Saturday, December 03, 2005 2:39:00 PM  
Blogger HERA said...

واللهى هيه الشتايم دى أسلوب مهذب جداً بالنسبة للواقع واللى بيحصل مع البنات سواء محجبه أو لأ
عشان كل حيوان من دول بيفسر الموضوع على مزاجه عشان يقول ويعمل اللى هوه عاوزه
والحاجات دى بتحصل غالباً فى المناطق الشعبية بسبب الجهل
وعموماً أنا بشجع صحبتك على الرحيل أيا كان المكان

Saturday, December 03, 2005 6:25:00 PM  
Anonymous Adonai said...

بعض الكلمات أنت بالكاد تقرؤها، لأنك في واقع الحال تراها، تستنشقها وتلثمها، تحيلك فورا إلى لحظة عشق حميمية مع حبيبة أسطورية تشف نفسك للمس حشاياها البضة، تجد أنك تحتاج أن تغمض عينيك لتراها أوضح وأشرق، يجذبك عطرها وإن كان ما تستنشقه حقيقة هو زفير أنفاسها العبقة يلقى بروحها في ثناياك وحناياك إلى جوار روحك المنضوية،. بعض الكلمات كقبلة حبيبتك الأسطورية لها مذاق النبيذ ولطافة الراح، قبلة تضيف أليك ولا تأخذ منك، قبلة لا تكون بعدها أبدا ذاتك قبلها، ولا يكون عالمك بعدها هو ذاته قبلها. إنها تضع على عينيك منظارا جديدا، تنفض الغبار عن أشياء، وتأخذ أشياءا لتصقلها وتعيدها إليك في إتساق وتناسق بديع، وكل ذلك من سمات الفن الجميل الحقيقي الذي لابد أن يكون جميلا، ببساطة لأنه حقيقي وحميم وكثيف الدلالات والرموز والإيحاءات والصور.

ربما يكون السؤال الذي يتسرب إلى العقل مع هذا الوهج الوجداني الحميم ويبقى كما يبقى أثر اللمسة السحرية والقبلة الأسطورية هو، ماذا قبل؟ ربما نحتاج إلى معرفة ماذا قبل حتى نفهم بدقة أكبر ماذا بعد، ورغم أننا نرى جيدا جدا ماذا بعد، ,وإن بلا تفسير

Saturday, December 03, 2005 10:37:00 PM  
Blogger littilemo said...

مش عارف ليه بانزعج جدا لما اسمع الفاظ سوقيه على لسان امراه
يمكن لان الراجل بطبعه قلبل الحياء

مش عارف
اقلك فى الاخر
كونى انثى رقيقه

Monday, December 05, 2005 4:59:00 PM  
Blogger 3arousa 7alawa said...

littilemo إنزعج... ده شئ صحي!

Monday, December 05, 2005 5:13:00 PM  
Blogger wa7da_masrya said...

متفقة معي يا عروسة و بجد هو شيء في منتهى الإزعاج و القرف و كل حاجة وحشة عندما لا تستطيع أي إمراة غنها تمشي في حالها من غير ما حد يعتدي عليها باللفظ أو اللمس للأسف هي سلوك مقزز و مشين في الرجال المصريين و كل النساء مصريات و غير مصريات بيعانو منه و للأسف مفيش رادع من أي نوع لهم ربنا يتوب علينا من الهم ده

Tuesday, December 06, 2005 8:32:00 PM  
Blogger Storm-petrel said...

الموقف الذي حدث لصديقتك في نادي الصيد معبِّر جدا عن تحوّلات الحركة الاسلامية في مصر، لقد تغيّرت الاستراتيجية العامة من الاستيلاء على السُلطة بالقوة بعد المواجهات الفاشلةوالدامية مع النظام،إلى محاولة الاختراق الهادئ للسلطة باستقطاب المزيد من الدوائر المحيطة بها
كذلك تغّير الجمهور المستهدف للحركة ، فبعد أن كان وقودها الأساسي في مرحلة التغيير العنيف هم المهمّشون والعاطلون وساكنو أحزمة الفقر وعشش الصفيح والذين يكِّنون للنظام كراهية شديدة
أصبح الجمهور الآن هو الطبقة الوسطى بل والشرائح العليا منها،المهنيون الناجحون والتكنوقراط
وهكذا بدأ الزحف المقدس على النقابات المهنية والنوادي الاجتماعية وصولا إلى أسلمة المجال العام كلّيةً
لقد أصبح مسجد نادي الصيد محطة توّقف رئيسية وقاعدة انطلاق للدعاة الجدد،كما أصبح النادي مركزا للاتجاهات المحافظة من الطبقى الوسطى العليا التي يعتنق قطاع كبير منها قيّما وهّابية صحراوية تنفي الآخر ولا ترى صحيحا في الدنيا إلا ما تعتنقه
وبدون جلبة تم اكتساب أراضي جديدة
حتى حانت ساعة الحصاد،ووصل فصيل رئيسي وأساسي من الحركة الاسلاميه إلى البرلمان وهنا
،انتهز الفرصة لأزف البشري إلى كافة طوائف الشعب المصري عامة ،والمثقفين والمبدعين منهم خاصة،بعصر جديد يسوده التنميط وغلبة الفكر الواحد والرأي والواحد وفرض الوصاية على
المجتمع
ملاحظة :أعجبني جدا استخدام بعض التقنيات السينمائية مثل الفلاش باك والقطع الموازي في سردك للتدوينة وسعادتي بالغة بوجودك الرقيق والشفاف في الفضاء السيبري ونحن في انتظار المزيد

Saturday, December 10, 2005 10:50:00 AM  
Blogger سَيد العارفين said...

first let me repeat wat they said, great text, touching style and very impressive

2nd, abt the whole accident, i agree completely with u , yesterday i've been n terrible mood all day, cuz a friend of mine were sexually harrased by 2 taxi drivers n the same day(both verbally and thanks god she managed to quit b4 further moves were there ) ... i were thinking why the streets(cairo, and to lesser extent alexandria ) is full of such ANIMALS ... and how can we prevent it spcially
it is not the gurl/lady to be balmed for her appearance, either vieled or n micro.. it is her own freedom(noone care if men wear galabya or jeans, )
thanks for sharing..

Sunday, May 14, 2006 2:20:00 PM  
Anonymous Anonymous said...

Good design!
[url=http://zwwvuvyh.com/yepv/wdti.html]My homepage[/url] | [url=http://pbhfhfxm.com/lzyo/ijsm.html]Cool site[/url]

Saturday, November 04, 2006 6:47:00 PM  
Anonymous Anonymous said...

Thank you!
My homepage | Please visit

Saturday, November 04, 2006 6:48:00 PM  
Anonymous Anonymous said...

Thank you!
http://zwwvuvyh.com/yepv/wdti.html | http://ndxdjiwb.com/dfnb/ndil.html

Saturday, November 04, 2006 6:48:00 PM  
Anonymous Anonymous said...

Well done!
[url=http://ginddiwj.com/xzzg/bism.html]My homepage[/url] | [url=http://mtdqzkar.com/iblp/orir.html]Cool site[/url]

Tuesday, November 14, 2006 1:00:00 AM  
Anonymous Anonymous said...

Nice site!
My homepage | Please visit

Tuesday, November 14, 2006 1:00:00 AM  
Anonymous Anonymous said...

Well done!
http://ginddiwj.com/xzzg/bism.html | http://sksmxign.com/ujna/smqr.html

Tuesday, November 14, 2006 1:00:00 AM  
Blogger saloumi said...

انا الحقبقة مستغرب جدا من السيدة اللي زعلت علشان مسئول البسين في نادي الصيد منعها من النزول في غير وقت السيدات رغم ان السيدات المحترمات هن اللى طلبن كده من مسئولي النادي ولايختلف اثنان على ان هذا الوضع اشرف واكرم للمرأة واسألوا الازواج ثم من قال ان الغير محجبات يتصفن بالشر.....من الناس هذا كلام غير صحيح ابدا
عضو من نادي الصبد

Sunday, March 11, 2007 7:10:00 AM  

Post a Comment

Links to this post:

Create a Link

<< Home